استيطانٌ فوق الأرض وتحتها

أنفاق على بعد مئة متر من حدود المسجد الأقصى الجنوبية

مها نبيل القاق وهنادي قواسمي – الجزيرة توك – القدس المحتلة
بعيداً عن لقاءات السياسيين الرسميّة وعن أحاديث “تجميد الاستيطان” والسلام والتطبيع تواصل معاولُ الهدم سباقها مع الزمن في محاولةِ لتغيير معالم الأرض وتهويدها.
“شبكة أنفاق سلوان في قبضة المحتلّ” كان عنوان المؤتمر الصحفيّ الطارئ الذي عُقِد يوم أمس الخميس في القدس المحتلة وكشفتْ من خلاله مؤسسة الأقصى للوقف والتراث عن شبكة أنفاق تحت الأرض تمتد من بلدة سلوان من منطقة وادي حلوة صوب المسجد الأقصى المبارك، بطول يصل إلى حوالي 600 متر.

وعرضت المؤسسة في مؤتمرها شريطاً مُصوّراً يُظهر تفاصيل خفية لهذه الأنفاق ويُبيّن ما يضُمّها من أبوابٍ حديدية و أبواب خشبية، و أكياس ملئت بالتراب والحجارة المستخرجة من النفق، إضافةً إلى أنابيب حديدية أعدت لتركيب شبكة تهوية وضعتْ في الموقع، وكذلك أدوات حفرية و خوذ للرأس وضعت على جانبي النفق، وأضواء و شبكة كهرباء نُصِبَتْ هناك.

وبحسب المؤسسة – التي كانت أول من وثّق لهذه الحفريات الجديدة – فإن ” الآثار التاريخية والحضارية في بلدة سلوان هي آثار وموجودات تشهدُ لتاريخٍ عربيّ وإسلامي عريق، لا ينتسب بحل من الأحوال إلى غرباء أو إلى تاريخ مزعوم لهيكل أسطوريّ كاذب”.


وشارك في المؤتمر كلٌ من الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، و رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، وحاتم عبد القادر مسئول ملف القدس في حركة فتح، والشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل.

وأشار المطران عطا الله حنا في كلمته إلى أثر الخلافات بين حماس وفتح و دعا إلى إنهائها، مؤكداً أنه لن يتسن للفلسطينيين الدفاع عن القدس وهم غير موّحدين. كما شددّ على خطورة ما يحدث في القدس ووصفه بـ “كارثة حقيقية تُهدِدُ مقدساتها وأبنيتها التاريخية التي ترتبط بالتراث والحضارة والانتماء لهذه المدينة”، وذكّر الحضور بأن المؤامرة على القدس تشمل كذلك الأوقاف المسيحية والأرثوذكسية بشكل خاص، و أن “هناك محاولات لابتلاع هذه الأوقاف إمعاناً في (أسرلة) القدس”، وذلك في إشارة إلى ما نشر مؤخراً عن تسريب عقارات وأراضٍ تابعة للكنيسة إلى جهات إسرائيلية.

من جهته أشار الشيخ عكرمة صبري إلى أن كثيراً من هذه الحفريات تكشف عن وجود آثار إسلامية عربية كان آخرها اكتشاف حائط كنعانيّ يؤكد على عروبة المكان. كما أصدر الشيخ عكرمة صبري خلال المؤتمر فتوى شرعية بتحريم العمل في الأنفاق التي تحفرها السلطات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى، وذلك على إثر تساؤل أحد الصحفيين عن شرعية من يعمل من المقاولين و العمال المحليين العرب في هذه الأنفاق.




وقال حاتم عبدالقادر مسئول ملف القدس في حركة فتح في كلمته أن الذراع القضائيّ في إسرائيل متورطٌ في هذه المؤامرة على القدس، وأشار إلى أن المحاكم الإسرائيلية تصدر الأحكام التي تبرر وتسهل مثل هكذا حفريات. وأضاف بأنه وحسب تقديرات الخبراء فإن أي زلزال بقوة تزيد على خمسة على مقياس ريختر تصيب المنطقة قد تؤدي إلى هدم أجزاء من بناء المسجد الأقصى المبارك.

كما تعرض عبد القادر لموضوع غياب ميزانية محددة للقدس من قبل السلطة الفلسطينية.

الكلمة الأخيرة كانت للشيخ رائد صلاح كشف فيها أنه وفي أثناء إنعقاد المؤتمر كان هناك مؤتمر صهيونيّ آخر يُعقد في البلدة القديمة بعنوان “إقامة الهيكل الثالث”، قائلاً أن ذلك يدلّ على أنّ “المؤسسة الإسرائيلية تسير بشكل تئود وهستيري على المستويين الرسميّ والشعبيّ من أجل تهويد القدس و بناء الهيكل الأسطوري الكذاب على حساب المسجد الأقصى”.


و أضاف الشيخ صلاح: “الويلُ لنا إن تم اختزال واختصار مأساة القدس و مقدساتها و مأساة المسجد الأقصى بقضية الاستيطان، الويل لنا إن تم اختصار ذلك كله بسؤال :هل سيقام الاستيطان أم سيجمّد؟ ، مع التأكيد على خطورة الاستيطان الذي ينتشر كسرطان في الأراضي الفلسطينية”.

ووجه الشيخ صلاح نداءً للسيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية والسيد أكمل الدين أوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي بعرض الشريط المصوّر الذي يظهر خطورة الحفريات على أكبر عدد من المسئولين والرؤساء العرب.


هكذا إذن، أضحى الأقصى محاصراً بشبكة أنفاق هي أقربُ إليه من أفئدة العرب والمسلمين، وفي وقت لا زالت تتكرر فيه النداءات مواجهةً صمتاً لا يُبرر، تتزايد وتتجذر معالم الاحتلال والتهويد في القدس، فوقها وأسفل منها. وفي اللحظات التي تُكتبُ فيها هذه الكلمات ، وفي اللحظات التي ستقرؤها أنت، تطرقُ أسماعَ أهالي سلوان أصواتُ الحفريات يسهر عليها مَنْ فَهِم أن تحقيقَ الأحلام يستلزمُ عملاً وجهداً لا استنكاراً و تطبيعاً.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s